ShBaB CoOl



 
الرئيسيةمنتدى شباب كوولس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تعريفات مصطلحات علم الحديث

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شاهي
نائب المدير
نائب المدير
avatar

انثى
عدد الرسائل : 46
العمر : 26
العمل/الترفيه : computer &internet
المزاج : محتار مشغول البال
المهن :
الهوايه :
تاريخ التسجيل : 02/12/2008

مُساهمةموضوع: تعريفات مصطلحات علم الحديث   الأحد ديسمبر 07, 2008 8:04 am


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ازيكم يا احبة
كتير مننا اكيد بيسمع دروس علم شرعي او دروس دعوية و ما الى ذلك
و طبعا لا يخلو اي درس من احاديث الرسول عليه الصلاة و السلام
و لكن جهل الواحد بعلم الحديث بيخليه مش فاهم كتير من مصطلحات علم الحديث
يعني انا مثلا كنت كتير اوي بسمع ان الحديث ده على شرط البخاري.... و مش فاهم يعني ايه شرط البخاري
مفيش حد الا و سمع عن الحديث الحسن
طيب يعني ايه حسن....صحيح ولا لأ.... يحتج به ولا لأ؟؟
طيب الحديث المرسل يعني ايه؟؟
المرفوع و الموقوف و المقطوع؟؟
كل دي مصطلحات بنسمعها و انا مش فاهمين فيها حاجة
و المفروض يكون عندنا مجرد معلومات عامة عن العلم ده
انا بدرس اختصار علوم الحديث تبع الاكاديمية الاسلامية
و المفروض اني همتحن في الكلام ده
فحبيت افيدكوا بالمعلومات اللي استفدتها باسلوب بسيط و كمان اراجع الماده لحسن اسقط في الآخر:huh:

نبتدي المقدمة انهارده و الله المستعان

عادة بيسموا علم الحديث علم المصطلح او علم مصطلح الحديث
طيب ايه هو الاصطلاح:هو اتفاق طائفة ما على شيء ما, فكل طائفة من الناس اتفقت فيما بينها على معنى من المعاني أو على أمر من الأمور فقد اصطلحوا عليه

يبقى لما عالم يقول على حديث انه صحيح ده معناه انه توافرت فيه شروط معينه اتفق عليها العلماء مسبقا عشان كده بقى صحيح

بس في حاجة
تلاقي عالم بيقول على حديث انه صحيح هو قصده انه مقبول بس مش صحيح 100%و عالم تاني يقول حديث تاني انه صحيح و هو يقصد انه صحيح 100%
الاول قصده من مصطلح الصحيح ان الحديث حجة و يعمل بقه حتى لو موصلش لاقصى درجات الصحة
الثاني قصده انه صحيح وصل لاعلى درجات الصحة

طيب هنا مفيش مشكله ما دام الاتنين حجة و يعمل بهم

المشكله مثلا في مصطلح الثقة
كتير نسمع عن راوي للحديث بيصفوه بانه ثقة
طيب يعني ايه ثقة؟؟
علماء بيقصدوا بالثقة هو العدل الضابط
العدل: هو العدال في دينه يجتنب الكبائر و يجتنب في الغالب الصغائر و لا يتعمد الكذب
الضابط: ان يكون حافظ الحديث كويس او كاتبه في كتاب عنده و محافظ عليه
علماء تانين تلاقيهم يقولوا على راوي انه ثقة لا يحتج بحديثه!!
طيب ازاي
نفهم من كلامهم انه يقصدوا هنا العداله في الدين فقط دون الضبط
دي مسأله مهمة جدا طبعا عشان ممكن واحد يحكم على الحديث بانه صحيح لان الراوي الفلاني وصفه العالم الفلاني بانه ثقة و العالم لم يقصد الضبط من لفظ الثقة انما قصد العدالة فقط

يبقى عشان كده دايما يسموا علم الحديث بعلم مصطلح الحديث لاهمية معنى الاصطلاحات

طيب انواع الحديث كتيره جدا جدا
في علماء قسموها لاكتر من ستين نوع و علماء تانين قسموها لاكتر من 100 نوع
مثلا: المرسل والمعضل والمعلق والمنقطع والمقلوب والمضطرب والمدرج والمصحف والمحرف
المهم في الآخر ان كل نوع من الانواع دي إما صحيح او ضعيف
طيب و الحسن
الحسن بقه إما صحيح و لكن فيه ضعف يبقى هينزل لاقل مرتبه في الصحيح و هي الحسن
او ضعيف بس في روايات تانيه بتقويه فيعلى لمرتبة الحسن


يتبع........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shbabcool.omgforum.net
شاهي
نائب المدير
نائب المدير
avatar

انثى
عدد الرسائل : 46
العمر : 26
العمل/الترفيه : computer &internet
المزاج : محتار مشغول البال
المهن :
الهوايه :
تاريخ التسجيل : 02/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: تعريفات مصطلحات علم الحديث   الأحد ديسمبر 07, 2008 8:05 am


تعريف الحديث الصحيح: هو الحديث المسند الذي يتصل إسناده بنقل العدل الضابط عن العدل الضابط إلى منتهاه ولا يكون شاذاً ولا معلل
يبقى اول شرط ان يكون مسند
يعني ايه مسند
يعني متصل :معنى ان كل راوي سمع الحديث من شيخه دون انقطاع في السند حتى الصحابي راوي الحديث
يعني مثلا :مالك عن نافع عن ابن عمر(سلسة الذهب) و هذا من افضل الاسانيد .. ده اسناد متصل يعني مالك سمع من نافع و نافع سمع من ابن عمر(عبد الله بن عمر بن الخطاب)
انما لو قلنا مالك عن ابن عمر يبقى هنا في راوي سقط من الاسناد و يبقى الحديث منقطع و غير متصل

طيب من شروط المسند برضه انه يكون مرفوع
يعني الرسول عليه الصلاة و السلام هو اللي قال الحديث يعني الصاحبي اللي روى الحديث رواه على لسان الرسول عليه الصلاة السلام مش الصحابي هو اللي قاله على لسانه
لو الصحابي هو اللي قاله على لسانه يبقى في الحالة دي اسمه موقوف
و لو حد من السلف (بعد الصحابه يعني) هو اللي قال الحديث على لسانه يبقى اسمه مقطوع

طيب تاني شرط ان يرويه العدل الضابط عن العدل الضابط
عرفنا المره اللي فاتت من هو العدل و مين الضابط
يبقى لازم هنا كل الرواه اللي نقلوا الحديث يكونوا عدول ضباط
بس في نقطه مهمة اوي هنا
ممكن يكون راوي عدل ضابط الا انه لما كبر في السن ضبطه او حفظه يعني قل كتير و بقى يلخبط
او مثلا راوي كان عنده كتاب بيكتب فيه الاحاديث باسنادها الصحيح لكن حفظه كان قليل و بعدين بيته اتحرق و معاه الكتاب اتحرق كمان .... بعد كده بقى يروي من حفظه اللي هو ضعيف
عشان كده تلاقي علماء الحديث ساعات يصححوا حديث عن راوي و يضعفوا حديث تاني عن نفس الراوي...فالموضوع مش بالبساطه ان كل عدل ضابط يبقى حديثه صحيح
لازم نخلي بالنا ان مفيش تغيير حصل للراوي غير من كونه عدل ضابطا

ثالث حاجة ان الحديث يكون مفيهوش شذوذ ولا عله
يعني ايه الشذوذ و العله
طبعا مفيش حد معصوم من الخطأ
بمعنى ان مهما كان الراوي عدل و ضابط ... حافظ كويس جدا الا انه ممن يغلط برضه
فلازم الحديث الصحيح نتاكد من ان الراوي مغلطش في الروايه
طيب نعرف منين؟؟
موضوع كبير جدا
نقارن رواية الراوي ده للحديث بروايه رواه آخرين ثقات لنفس الحديث
لو لقينا ان كلهم اجمعوا على نص معين للحديث و الراوي ده هو اللي خالفهم يبقى اكيد غلط في النقل و يبقى الحديث هنا شاذ و معلول
طبعا الشذوذ و العله دي اللي يقدر يحكم عليها العلماء اللي عارفين كل الاحاديث و رواتهم
الموضوع فعلا كبير

طيب من اول من جمع الاحاديث الصحيحة؟؟
طبعا الامام البخاري رحمه الله و بعده تلميذه الامام مسلم
طيب البخاري اصح و لا مسلم؟؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shbabcool.omgforum.net
شاهي
نائب المدير
نائب المدير
avatar

انثى
عدد الرسائل : 46
العمر : 26
العمل/الترفيه : computer &internet
المزاج : محتار مشغول البال
المهن :
الهوايه :
تاريخ التسجيل : 02/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: تعريفات مصطلحات علم الحديث   الأحد ديسمبر 07, 2008 8:07 am


تاااااابع.....
الاجابه هي صحيح البخاري
طيب ليه
اول سبب ان البخاري اشترط في صحة الحديث ان كل راوي يكون عاصر شيخه الذي يروى عنه و يثبت سماعه منه
بينما اكتفى مسلم بمجر المعاصرة
يعني ايه الكلام ده
نضرب مثل باسناد سلسة الذهب.... فاكريين ولا نيستوا
مالك عن نافع عن ابن عمر
الامام مالك عاصر نافع فتره من الزمن... الاتنين عاشوا في نفس الوقت و طبعا الاتنين ثقات
و لكن مالك كان بيروا عن نافع بعبارات تحتمل السماع او لا
مثلا يقول: عن نافع او قال نافع
يبقى ممكن يكون سمع بنفسه الكلام او يكون الكلام تادول بين الناس و خصوصا بين طلبة العلم
الامام مسلم بيكتفى بكده بس...المعاصرةو احتمال السماع
الامام البخاري مش بيكتفى بكده
لازم يثبت عنده السماع و لو مره واحده
يعني يجي في مره واحده بس و يقول سمعت نافع....فتحمل عنعنته (اي قول عن نافع) على السماع دائما

يبقى اكيد طبعا شرط البخاري هنا اشد من شرط مسلم و هو اقرب للصحة
تاني حاجة ... طبعا في رواه كتير مشتركين بين البخاري و مسلم
طيب الراوه اللي في البخراي بس او في مسلم بس
عملوا مقارنه بينهم لقوا ان تقريبا كل الرواه اللي تفرد بيهم البخاري مفيهومش اي حرج... يعني مفيش اي دليل يقلل من كونهم عدول ضباط
انما وراه مسلم في بعضهم بعض حرج
دي برضه نقطه ترجح صحيح البخاري على مسلم

طبعا يا جماعه كل الكلام ده ميقللش اي شيء في صحيح مسلم
كل دي اشكلات في الاسناد... اللي هو فلان عن فلان
انما المتن... اللي هو كلام الرسول عليه الصلاة و السلام نفسه فهو صحيح لا محالة
لان حتى لو كان في بعض اسانيد مسلم بعض الاشكالات الطفيفة جدا الا ان ده ميأثرش على المتن في اي شيء لان المتن بيروى باكثر من طريق
يعني فلان عن فلان عن فلان بيروا متن معين
تلاقي ناس تانيه خالص بيروا نفس المتن
فلو كان في مشكله في السند الاول, الثاني مفيهوش
اللي عايز اقوله ان كل الكلام اللي في صحيح البخاري او صحيح مسلم على لسان الرسول عليه الصلاة و السلام فهو كلامه فعلا بإذن الله لا محاله
ياترى البخاري و مسلم جمعوا كل الاحاديث الصحيحة في كتبهم
بمعنى هل اي حديث لم يرد في البخاوي او مسلم يبقى غير صحيح
لا طبعا
البخارى و مسلم لم يقصدا حصر كل الاحاديث الصحيحة لكن الكتابين يعتبروا مختصرات للاحاديث الصحيحة عشان كده البخارى سمى كتابه المختصر الصحيح
فاي حديث صحيح غير وارد في البخاري او مسلم لازم في الغالب تلاقي ليه حديث شبيه بيه في البخاري او مسلم

و الامام النووي قال: لم يفت الكتب الخمسة أو الخمسة الأصول الا القليل
يقصد طبعا الاحاديث الصحيحة
طيب ايه هي الكتب او الاصول الخمسة
البخاري ومسلم وسنن أبي داود وسنن النسائي وسنن الترمذي

طيب عدد ما في صحيح البخاري كام
بالمكرر: 7275
و بدون تكرار:4000
و صحيح مسلم: حوالي 4000

يعني ايه مكرر او بدون
ساعات الحديث بيكون طويل و بيتكلم في كذا موضوع
فالبخاري بيدرجه في اكثر من باب من الابواب
عشان كده تلاقي الحديث ممكن يتكرر في اكتر من باب
لكن ساعات الباخاري كان بيجزء الحديث اذا طبعا كانت التجزئة دي مش هتأثر في معنى الحديث
و يحط كل جزء في الباب المتعلق بيه
عشان كده ابن حجر رحمه الله اعترض على العدد ده و قال ان في كذا حديث مجزئين و العدائون عدوهم كذا حديث عشان كده قل العدد عنده الى 2513

طيب الامام البخاري كان بيقول: أحفظ من الصحيح مائة ألف حديث صحيح، ومن غير الصحيح مائتي ألف حديث غير صحيح
يبقى معنى كده ان في احاديث كتيره اوي صحيحة و مش موجوده في الصحيح لان 4000 حديث بدون المكرر من 100 الف فرق كبير اوي
طبعا الكلام مش بالبساطه دي
لان كلمة حديث عند العلماء تقال على عده معاني منها:
المرفوع
الموقوف
المقطوع
المتن الواحد الذي روى باكثر من اسناد , مثال:قول الإمام شعبة بن الحجاج «عندي أربعة عشر حديثاً عن المغيرة بن شعبة في المسح على الخفين»
هو حديث واحد لكن ب14 اسناد فقال عليهم 14 حديث
بكده نفهم يعني ايه البخاري كان حافظ 100 الف حديث صحيح و لكن كتابه فيه 4000 حديث
طيب نبتدي في شرط البخاري و مسلم
كتير بتسمعوا عن حديث انه على شرط البخاري او شرط مسلم او شرط البخاري و مسلم معا
طيب يعني ايه الكلام ده
باختصار يعني الحديث ده توافرت فيه كل الشروط اللي موجوده في احاديث البخاري او مسلم او كلاهما
طيب نفصل المساله شوية
ايه هي شروط البخاري و مسلم
اول شرط طبعا هو صحة الحديث
ايه هو الحديث الصحيح؟؟ قلناه قبل كده
ان يكون مسند متصل الاسناد بنقل العدل الضابط عن العدل الضابط الى منتهاه و لا يكون شاذا و لا معللا
لان طبعا مش معقوله حديث يكون غير صحيح و نقول عليه انه على شرط البخاري و مسلم و هما لا يخرجان الى الاحاديث الصحاح
طيب الشرط الثاني
ان يكون كل رواه الحديث قد خرج لهم البخاري او مسلم او كلاهما احاديث في كتابه
بمعنى لو ضربنا مثل باسناد سلسلة الذهب.....طبعا عرفنها!!! مالك عن نافع عن ابن عمر
عشان نحكم على الحديث انه مش شرط البخاري مثلا لازم يكون البخاري خرج حديث او اكثر لمالك
و حديث او اكثر لنافع و حديث او اكثر لابن عمر
يعني كل الرواه في الاسناد خرج لهم البخاري احاديث
اي حديث المهم ان يكون هذا الراوي ورد اسمه في احاديث البخاري و لو مره واحده بس.... كده يبقى اسمه من رواه البخاري

طيب الشرط الثالث بقه و هو متعلق بالشرط الثاني شوية
ان يكون كل راوي من هؤلاء الرواه قد خرج له البخاري عن شيخه المذكور في السند
بمعنى
ان مش كفايه ان البخاري يكون خرج لمالك و نافع و ابن عمر
لا ده لازم كمان يكون خرج لمالك عن نافع في اي موضع من المواضع
و كمان يكون خرج لنافع عن ابن عمر في اي موضع برضه
طيب ليه الشرط ده
لان البخاري مثلا كان بيتعمد تخريج بعض الاحاديث لرواي عن شيخ دون الشيخ الأخر
يعني مثلا لو فرضنا انه تعمد تخريج الاحاديث لمالك عن نافع
و لم يخرج لمالك عن شيخ آخر فده لانه مالك كان بيخطيء لو رواي الحديث عن شيخ غير نافع.... ممكن لانه لم يخفظ احاديث هذا الشيخ جيدا او ضعف حفظه في هذا الوقت الذي سمع فيه هذه الاحاديث من هذا الشيخ

الشرط الرابع و هو متعلق بالشرط الاول و هو صحة الحديث
ان يكون الحديث سالما من الشذوذ و العله
يعني ممكن تلاقي حديث فيه كل شروط البخارى و مش موجود في صحيح البخاري تروح تحكم عليه بانه على شرط البخاري..... و يكون الحديث معلول و البخاري تعمد ان لا يخرجه
طبعا عرفنا ان المعلول هو الحديث الذي أخطأ الراوي في روايته

في كمان شرط أخير و هو ان يكون البخاري و مسلم تعمدا تخريج الاحاديث لهذا الرواي
يعني ايه
يعني ممكن يسوق الامام مسلم قصه طويله فيها مجاهيل و ضعفاء و في وسط هذه القصه حديث صحيح
يبقى هنا هو لم يقصد تخريج هذه القصه عن الضعفاء او المجاهيل
انما قصد الحديث الصحيح و لكن خرج القصه كامله لعل ذلك فيه دلالة لبعض السامعين

هي دي تقريبا كل شروط البخاري و مسلم مبسطه
اسال الله ان اكون قد نفعتكم و لو بالقدر القليل
و السلام عليكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shbabcool.omgforum.net
 
تعريفات مصطلحات علم الحديث
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ShBaB CoOl :: 
الطريق الصحيح
 :: القران الكريم و الاحاديث النبوية الشريفة
-
انتقل الى: